١٤٢٥هـَ

117
صور بنات صور عرض افتارات انتيكا قديم اقتباسات شعر عربي ابيات فُصحى 🤍
Open in app
150
يَا نسوة النِساء ‎إنَّ الناسُ قصائدٌ أُلفية وأنتِ بيتٌ بليغٌ نادِر.
150
159
119
124
106
117
120
جَمعتَني بَك اغنَيه ، كانت تُمثِلُك وتُمثلني تحدَثت عِن سِحر عينيكَ وتَحدَثت عَن عذابُ شَوقي لرؤيَة هِذهِ العَينيَنِ تَحدث عن كَلامِكَ الحِلو وتَحدَثت عَن مَرارةِ مواضِيعَي احِبُكَ ، واحِبُ الاغانِي التَي تَوصِفُك .
118
أحبُّكِ عشراً ثمانٍ لكِ وواحدة لضحكتك ولأخرى لصوتك أما عن عينَيكِ فقد عجزَ الكلامُ عن الكلام
107
وأراكَ حيث أدرتُ عيني ماثلاً ‏طيفـاً يُراودُ صحوتي ومنامي ‏فتجُود من فرط الحنين مدامعي ‏ويضيقُ من وصف الشعُور كلامي
104
إذا كانتْ يداكِ معي فما للدهر إيلامُ فأنتِ حقيقتي الكُبرى وكلُّ النّاسِ أوْهامُ
93
85
120
ويسألونك عن البنات الكائنات المبهجات، الطيبات بدون عجب، والمفرحات بلا سبب 🖤.
113
"‏انا التي كادت الايامُ تكسِرُني ‏لكِن صبري على الايامِ غلّابُ".
105
أَنَا مُنذْ رَأَيْتُك غَاب عنّي مَنْطقي حتَّى القَصَائد خانها التعبير .
106
🤍✨..
115
108
117
‏عيدٌ سعيدٌ و أيامٌ مُبارَكةٌ ‏ومَوعدٌ يغمُرُ الأروَاحَ بِالفرحِ ‏تَقبّل الله مِنكُم كلَّ صالِحةٍ ‏وخصَّكم بعظِيمِ الأجرِ والمِنَح
101
إن كان للناسِ عيدٌ يفرحون به ‏يا نورَ عيني،فعيدي يومَ ألقاك
98
‏"العيد شوقٌ.. لم يزل ‏ينمو، ويزداد اشتعال ‏العيد أنت.. وأنت من ‏يأتي به.. عذبـًا زُلال"
100
‏أمي بك الاعياد زاد بريقها ‏ما العيد إلا قربك الوضاح
91
‏ما العيدُ دونك يا حبيبه خاطري ؟ ‏أختي اساس العيد والأفراح
85
‏العيد بسمتك الحنونة يا أبي ‏بكَ طاب عيدي والسرور يزيد
79
‏" العيدُ أنتَ فطِب عيداً فبهجتهُ ‏تظلُ ناقصة مالم تكن فيها "
81
ما العيدُ إلا ضِحكُهم وحديثهم ما العيدُ إلا "رؤيَةُالأحبابِ"
74
العيدُ يعني أن أراكَ ونلتقي ‏حتّى نجدّدَ فرحةَ الحبّ النّقي ‏واللهُ أسألُ أن يتمّم جمعنا ‏في الظلّ من ظلّ الودادِ الصادقِ"
74
تدللي على أغصان الكمَال و أفرعه فلا جميلةٌ بالعيدِ إلا أنتِ.
77
أنت لذّة العيد ، و يا حُلو عيدي و أنت فيه ، كل عَام وأعيادي مكتملةٌ فيك."
84
105
عشوائيات. 🤍
99
95
صاروا ٩٩ نفـر 😔♥️♥️♥️♥️♥️♥️
صاروا ١٠٠ 🤍🤍🤍😔
113
صاروا ٩٩ نفـر 😔♥️♥️♥️♥️♥️♥️
98
‏أن تأخذني الأيام للطرق التي أريد بالطريقة التي أحِب ، آمين ..
93
96
86
84
سأجيء لأسأل الأمهات اللاتي منحننا الحياة مغموسة بالتعب. كيف كُنّ يغمضن اجفانهن في الليل ونحن في الغرفة المجاورة، نحشو مسدساتنا؟
88
141
"يا آيةً في الحُسْنِ ليس كمثلِها ‏خُلُقًا وخَلْقًا في النِّساء حَسناءُ ‏البدرُ أنتِ ومَن سِواكِ كواكبٌ ‏والغَيثُ أنتِ ومَن سِواكِ غُثاءُ"
105
99
106
لم تكن أُنثىٰ كانت زهِرة مّلونة كأجنحة فراشِة تَملُك روح نَجمة ربيُعية كَما لو إنها خَليط لكُل البُهجة في هَذا العالمّ .
132
"على ماذا، ومن ماذا ‏تخافُ وربّك الله؟ ‏وأنتَ بكل شاردةٍ وواردةٍ ‏من الأيّامِ.. تلقاه ‏متى من لطفهِ ألقاك؟ ‏متى أحببته وجفاك؟ ‏وهل جاوزت ما جاوزت ‏مما كان.. لولاه؟ ‏لسوف يُجيب كلّ دُعاك ‏ويرفعُ عنكَ كـفَّ أساك ‏فما أشقاك ‏إذا استسلمتَ للدنيا ‏وللأوجاعِ.. ‏ما أشقاك "
116
114
112