Go to channel

برائة طفله 🥀

211
- هل تخيلتَ مدى حزنهُ الأن ذلك ألذي أخبركُ بما يؤلمهُ وفعلتهُ 𓆩🤍𓆪