Go to channel

عالم افتراضي لكن المشاعر حقيقيه

94
أّبچوَا تَالي الليل حَته يَخف حِزنكُم ، وآنه منكُم