Go to channel

𓆩 روْٕآيــ͈͛ـآت ۰۪۫B۪۫۰۰۪۫T۪۫۰۰۪۫S۪۫۰ 𓆪

232
♡تعريف عن الشخصيات♡ ليليا:فتاة جميلة لديها شفتاه كرزيه وبشره بيضاء وشعر طويل وناعم وعيون بنيات تكون مربيه هان هان: ابن كوك عمره 5سنوات يتيم الام ويحب اباه كثيراً كوك: فتى وسيم وهو يملك شركه كبيره يكره الفتيات قاسي وبارد وهو ابا هان «بارت 1» كان كوك وهان يمشيان في الحديقه ليرن هاتف كوك ليرد على الهاتف وبعد بضع دقائق أنهى كوك المكالمه ليرى أن هان اختفى ليجن جنونه ويصرخ بقوه ويذهب لكي يبحث عنه كان هان يذهب عند متجر الألعاب وكانت هناك سياره سريعه قادمه بأتجاهه كانت ليليا واقفه تشتري الايسكريم لترى طفل صغير وترا ان يوجد سياره قادمه نحوه يوجد في السياره رجال كثيروا يريدون ان يختطفو الطفل الصغير لتذهب وتنقذ الطفل لينضر لها بعيون دامعه ليراهم كوك من بعيد وأعتقد أن تلك الفتاة سوف تخطف ابنه ليذهب عندهم ويسحب هان من يدها وينضر لما بغضب ويمسكها من يدها ويقول:ماذا كنتي تريدين من ابني بغضب ليليا بتعثلم وخوف:س س سيدي ل لقد رائيته هنا و و ليقاطعها كوك بقوله بصراخ:اصمتي لتصمت ليليا بخوف ليتصل كوك على حارسه ويأتي بعد بضع دقائق ويأخذ هان الي المنزل ليسحب كوك من يد ليليا وكانت تصرخ وتقول له اتركني ليصل إلى مكان مهجور ويرميها على الأرض ويربطها ويضربها بقوهه على رجلها ويقفل الباب عليها ليخرج من المكان المهجور ليمر يوم كامل وليليا في ذالك المنزل المهجور بدون طعام عند كوك: كان كوك يشرب القهوه في الحديقة ليأتي هان ويجلس بجانبه كوك وهوه يبتسم:صباح الخير عزيزي لم يرد عليه هان فأستغرب كوك وسأله كوك:ماذا بك هان هان بحزن:ابي اتتذكر تلك الفتاة كوك بأستغراب:أي فتاة؟!." هان:الفتاة التي كنت تفكر انها سوف تخطفني كوك ببرود:ماذا بها هان وهوه على وشك البكاء:ابي أن تلك الفتاة لم تكن سوف تخطفني بالانقذتني من الخاطفين كوك بصدمه:ماذا؟!!! هان ببكاء:أجل ابي انها الحقيقة ليحمل كوك مفتاح السياره ويذهب لكي ينقذ ليليا عندك ليليا كانت ليليا جالسه على الأرض وتبكي وهيه تحاول فك الحبل بقدر المستطاع لمده يوم كامل ليصل كوك إلى المكان المهجور ليفتح الباب وينصدم من منصر ليليا التي كان مغمي عليها ليذهب كوك ويفتح الحبل ويضرب على خدها بخفه ليتصل بالاسعاف لينضر كوك إلى ليليا ويفحص أنفاسها ليرى انها غير قادره على التنفس والاسعاف لم يأتي ايضا ليطر كوك ويعمل تنفس لها اسطناعي ليصل الإسعاف بعد دقائق ويأخذون ليليا من يد كوك تسريع الأحداث في المستشفى: دخلو ليليا الى غرفه الممرضه وكوك ينتضر ليليا وهو خائف اي يصيبها مكره لانها من انقذت ابنه فحصها الطبيب وخرج كوك: ماذا بيها هل هي بخير (بقلق) الطبيب:لاتقلق زوجتك بخير كوك:انها ليست زوجتي هل فهمت(بغضب) الطبيب:انا اسف لم يكن قصدي كوك:حسنا لايهم هل يمكنني الدخول الطبيب:اجل لكن الأن هي نائمه لا تزعجها كوك:سوف اخذها للبيت الطبيب:حسنا سوف اوصف لك الدواء ليوصف الطبيب الدواء لها ليأخذها من الطبيب ويذهبون إلى السياره كانت ليليا غير قادره على التوازن لأنها لم تأكل شيء من البارحه ليحملها كوك ويذهب بها إلى السياره ويضعها في جانبه ويصعد هوه أيضا إلى السياره جنبها ويسوق ليعم الصوت المكان لينطق كوك ببرود:ما اسمك ليليا: اسمي ليليا كوك:هل يمكنني أن أطلب منك طلب ليليا:أجل تفضل كوك:بصراحه احتاج مربيه لكي تربي ابني هل يمكنك أن تكوني مربيته ليليا: ااء حسناً كوك:شكرا لكي ليتعرفو على بعضهم أكثر في الطريق ليصلوا إلى المنزل أو بالأحرى القصر لتنصدك ليليا من جمال القصر ليراها كوك ويغلق فمها ويقول ببرود:هيا انزلي ليليا:وهيه تحاول أن تنزل من السياره لأكنها لم تقدر ليحملها كوك مره اخرى ويذهب بها داخل المنزل سمع هان صوت الباب يفتح ليذهب ليتفقد ليرا أن والده احضر الفتاة التي انقذها ليذهب هان ويحضن ليليا ويقول:شترا لتي يا انثه ليليا:اوهه عزيزي لاتشكرني انت لطيف جدا ليبتسم هان لها ببرائه ليحمحم كوك ويقول:هل سوف ندخل إلى الداخل أو ستضلون هنا؟!." ليليا:ااا حسناً لندخل ليدخلو إلى الداخل لتنبهر ليليا بجمال القصر من الداخل لينادي كوك على احد رئيسه الخدم ويقول لها ببرود:عرفيها إلى المكان رئيسه الخدم:حاضر سيدي تسريع الأحداث لتتعرف ليليا على المكان وكانت سعيده كثيراً ليأتي الليل: في الليل: كانت ليليا ترضع هان وتنومه بحضنها لينام هان بحضنها لتنام هيه أيضاً عند كوك: كان كوك يقراء الكتاب ليقفله ويصعد ويرا ابنه وليليا ليراهم نائمين على الأرض ليحمل كوك هان ويذهب ويضعه في غرفته ثم يذهب عند ليليا وحملها ليتأمل جمالها ويشرد قليلا لتتحرك ليليا وينهض كوك من شروده ويذهب إلى غرفته ويضعها على السرير وينام بجانبها في الصباح: