KENTARO.

71
فراغ.
Open in app
212
أَيِها البعيدَ عنِي انِي مُشتِاق لك
204
قَلق،صُداع،أَرّق،تَفكِير مُفرِط.
210
اشتقت لكَ فقيدي الحنين لك أمر مرهق.
KENJAKU.
238
لا مهربٌ.
سيء أن تُدرك بعد كُل هذا الركض أن الطريق خطأ والنِهايه تعيسه.
243
كيَف أقولُ أحَبك؟. كم قصيَدةٌ أحَتاج؟. كم نص نثِر! كم سِطرًا وأي نوعًا مِن الحَبر، كيَف أجَعلُ مافٍي صَدري علِى الورَق؟. أخافُ إن لا يحَمل الورقُ ما جَاء بهُ قلبَي لكَ ، كيَف أقولُ أحَبك؟. أحَبك تكفِي؟. هَل تصِف ما مَسني ، من الهَوى ام تجَيء بالنصِف! هل تكِفي لتخِرج ، ما وراء نبَض قلبَي المَتوقف ما وراء بريقٌ عيَناي ما وراء حَركة يدي كيَف أقولُ أحَبك؟. والهَوى أخذنِي للهَيام لدرجاتُ الغِرام ، ...
KENJAKU.
198
اعتدت على الأمر، ولكنه ما زال يقتلني في كل مرة.
KENJAKU.
218
رغم كل هذا الحبّ الذي كنّا نعيشه معًا، رغم كل الوعود بالثبات، كنت أعرف أنني في نهاية المطاف سأمضي في الطريق وحدي، وسأجيب على كل الأسئلة وحدي، وسأحلم من جديد وحدي.. ومع كل هذا لم أفرّط في لحظة حبّ واحدة معكِ.
KENJAKU.
215
تغيرتُ كثيرًا تلكَ الليلة ولم اعُد انا.
KENJAKU.
263
انتهت أسباب البقاء.
KENJAKU.
338
#ᴀɴɪᴍᴇ_ᴇᴅɪᴛ - ᴛᴏᴋʏᴏ ʀᴇᴠᴇʀɴɢᴇʀꜱ.
242
اريدُ أنْ انعَزِلَ عَنِ الجَميع بِداخل حِضنكَ، استَنشقُ عُطركَ بدلاً مِن الهَواءِ ذاك، اتغذّى على صَوتِ نبضَاتِك وانسى كُل تِلك الاطعِمة اريدُ العَيش بِداخِلك بَعيدًا عَنِ العالم اجمَع،.
232
هل كان ذلك جيدًا؟ هل الوقوعِ بِالحُبّ معكَ جيدًا؟ هل انتَ واقعٌ بِالحُبِّ معي ايضًا؟،.
Kaito.
219
‏حالة من الانطفاء الغريب ،كأن بحوزتك شيء ،تلاشى.
Kaito.
219
"‏لم أعد ألوم الاخرين على شيء....أرمم نفسي وأمضي."
KENJAKU.
218
‏مُجرد الميلاد في هكذا مجتمعات هو خسارة عُمر، وإهدار هذا الوقت في محاولة شرح الحياة هي خسارة أخرى.
KENJAKU.
229
إنها المره الأولى والأخيرة التي أحَب بها شخصًا بِهذه الطريقة ، بِهذا الإنتماء والتعمُق.
KENJAKU.
222
محاولة النوم والتغلب على الألم والمشاعر.
226
مرحباً اناا هَنا مختنقُ ببعَض الشيءٍ بمشاعرِي ، لكننِي اتنفسُ .
KENJAKU.
228
‏تُناديني ‏فتستيقظ مدينة كاملة ‏بداخلِي.
244
حتى عِندمَا تمَنيت أن أبتَعِد عَن العالَم بأكملِه كُنت أريدَك أن تاتِي مَعي!.
KENJAKU.
244
أسِف،أنّا مُعجَبّ بِكِ.
250
انِني اشتَاق اليه جدا .
243
اشتَقت اليِكَ وقَد بلغَ شوقِي اجلِه، النً تعفو عنَي وتفصَح؟ وتفتحَ ليِ نافذة حبكَ وبابً قلبِك وتكرمنَي بلذةَ وصلِكَ.
239
سأضُمكَ بِقوةَ كَالقَمر فِي حُضن ألسَماء.
KENJAKU.
249
ليس إلتهاب باللوزتينِ. إنها كلمة.
236
أحببتهُ بصَمتِ
238
غلبنيِ الشوُق.!
KENJAKU.
235
لا تُبالغوا بالحُب، ولا تُبالغوا بالإهتمام او الإشتياق، فخلف كُلّ مُبالغة، صفعةُ خُذلان.
KENJAKU.
233
أنا في فَوضى عارمة بِسَببكِ.
KENJAKU.
229
-أشعر أحياناً بأني معاقب بفقد ما أُحب.
228
لو كَان مُشتاقً لأتىَ
223
أنِني أقصِدُك فِي حُروفِي ألَا تِرى؟.
215
أضواء المَدينة، خافتة ، هل أنتَ،على مايرام ؟
218
مَهووسٌ، بكَ، مُهيمٌ، بِكلامُك، مُفرِطٌ، بِالتَفكير، بِك، و الكِتابة،ُعَنك، بِشكلٌ، ما يَبدوا، كُل، شَيءٌ، مُنحازٍ، لَك.
KENJAKU.
226
- ‏أخبريهم أنكِ مُلكِي,لقد استهلكتِني الغيرة.
223
وَيا لَيتَ جَميع الأشياء تُشبِهُكْ.
222
قد يدفعك شخص واحد أن تحب مدينة،ثم شارع، ثم بيته، ثم والديه ثم لونه، ثم قهوته، ثم التفاصيل الصغيرة، شخص واحد فقط..!
222
حزن الامس لايشبه حزن اليوم ، اليوم اقسى بكثير ، كأن الالم صار ضعفين ، مابال الايام هكذا تأتي ، الكئابه تزيد المي يتضاعف كل يوم ، الايام تشكو مني ، مابك لما كل هذا ، لا ادري ولكنني حقاً اتألم.
220
كيف أصف ما بداخلي أن عَجِزت  جميع حروفي عن البوح بما اشعر ،أتتني رغبه البكاء. لم أعد أستطيع التحمل ، تأتيني أفكاراً سوداوية جعلت من تحت عيناي حدائقً سوداء ، حزنً لا يفارقني ، اكتئاب دائم ، خيبات لا مفر منها ، حياه قاسية و الأقسى منها إنك تريد أحداً يفهمك ، شخصً واحد من سبعة مليار إنسان تعجز أن تجده ، كل ما يسعدك هي موسيقى لشخصً حزينً كحزني او اقتباسً يصف شعوري
Kaito.
221
‏النوم هو التعويض العادل عن بشاعة هذا العالم.
KENJAKU.
227
- لاتُشعرينِي بتِلكَ الغرابة بتِلكَ الطريقة التِي تؤلم قلبِي تِلك المسافات والتواريخ بين محادثاتنَا لايجب ان ابادر انا فِي كُل مره .
KENJAKU.
231
أصبحت الكوابيس تراودني منذ أيام ،أستيقظ كل يومٍ فزعاً مما أرى ، الم يكن وجودك في كل التفاصيل الصغيرة حولي كافياً؟ ، تقلّصت ساعات نومي الى ثلاث ساعات متفرقه في اليوم. سالم الذي اصبح يلقبني "شبح على مدار الساعه" ضحك طويلاً حين اخبرته عن عدد الساعات التي نمتها بالأمس، اردت دوماً ان اخبره عن ما تورط صديقه به ،وعن اي دوامةٍ دخلها ولم يخرج منها، عن اي انواع الأعاصير التي تحدث بداخله،وعن الضحايا من خلايا ...
KENJAKU.
221
هل سنتخلى بهذه البساطة، عمّا نكون؟.