مِسٰتاء،

74
Open in app
مِسٰتاء،
388
ليس كل من نُحب سَيُحبنا بقدرِ ما احببناه.
مِسٰتاء،
543
صٰرنِا نِخٰاف نتِعٰود،
مِسٰتاء،
549
‏لم يعدِ الأمرُ شوقاً فحسب، إنّك تنقصني.
مِسٰتاء،
215
يا الله أخاف أن يفني بنا العمر ونحن نتخيَّل الأشياء على أمل أن تحدث ، ولا تحدث.
مِسٰتاء،
207
دائماً هُناك محاولة أخيرة نشعر بعدها بالراحة قبل أن نتخلى تماماً.
مِسٰتاء،
207
‏بعض الأوجاع ضريبة لأهتمامك المفرط.
مِسٰتاء،
208
‏لقد خصَّني حتَّى بنبرته.
مِسٰتاء،
164
مِن دونِ أملْ، نعيشُ على الرغبة .
مِسٰتاء،
171
الغريب في الأمر أنك مازلت تنتظر ، رغم كل هذه الخيبة على وجهك.
مِسٰتاء،
210
‏أخاف أن أمضي بقية حياتي منطفئاً، لا تستطيع مُواساتي كل إنارات هذا العالم.
مِسٰتاء،
183
يشقى المرء برقة قلبه.
مِسٰتاء،
178
أنا لا أموت من العزلة أو أختنق , أنا أموت من المجتمع , من الإزدحام , من فوضى العالم ومن ضجة تفكيري المستمر.
مِسٰتاء،
127
لا تتحدى شخص متصالح مع وحدته ولا يهتم لكونه وحيداً , لأنك ستخسر دائماً.
مِسٰتاء،
122
القوة الوحيدة التي امتلكها هي أنني أستطيع التوقف فجأة عن فعل أمر أحبه بشدّة.
مِسٰتاء،
111
ستقتلني يوماً هذه المزاجية , سأقع يوماً وأنا أتأرجح بين السعادة والتعاسة , بين الإكتراث واللامُبالاة الشعور واللاشعور سأتلاشى في المُنتصف.
مِسٰتاء،
110
رائعون هؤلاء الذين قُلنا لهم في لحظة ضيق دعوننا وشأننا , فأمسكُوا بنا وقالوا أنتُم شأننا.
مِسٰتاء،
109
متى يتوقف الوحش عن كونه وحشاً؟., عندما نحبه.
مِسٰتاء،
152
لم تعد تهمني الأيام برفقة أحدهم , أصبحت أكتفي بمحادثة صديق غير متصنع , أغلقت أبواب العلاقات منذ زمان , مكتفي بأصدقائي الذين لا يتجاوزون عدد أصابع يدي اليمنى.
مِسٰتاء،
154
لم يكن وداعاً لأئقاً بحكايتنا.
مِسٰتاء،
147
وتتوهّم أحياناً أنك بقلب أحدهم شيء كبير , ولكن يمرّ موقف يجعلك تضحك على سخافة ظنّك.