أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤

140
دٍردٍشُةّ بًنِآتٌت مًمًنِوٌعٌ آلَشُبًآبً نِحًبً نِسِوٌلَفُ نِضحًکْ
Open in app
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
343
إنْ كانَ حُبُّكَ في الفُؤادِ فَريضَةٌ ‏فَسِواكَ في شَرْعِ الغَّرامِ نَوافِلُ .
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
214
"وأهيمُ شوقاً مَررت بخاطري كَ هيام أرضٍ للسَحابِ الماضرِ .
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
232
‏لا تسألوها كيفَ فاضَ جمالُها ‏بَل سبِّحوا، سُبحانَ مَنْ سوَّاها.
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
286
وَكَأنِك قَمر تَفرِد بَالكَمال كَماله وَحوى المَحاسِن حُسن وَجهِك وجَمالهُ.
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
327
كانَ الوقَتِ معَكِ قصَِيراً، ضيَقاّ كعبَورِ "ساِعه رمليةَ" فيِ المَرةِ القادمِة. سأتيِ حاِملاً الصَحراِء.
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
385
لا اليأسُ ثَوبيّ وَ لا الأحزانُ تَكِسُرني جَرُحي عنيد، بلسعِ النارِ يلتئمُ .
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
135
أميل بقَلبي عَنكِ ثُم أرُدّه وَأَعذِرُ نَفسي فيكِ ثُمَّ ألومُها.
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
174
سأحبُّك ، وكأنَّك كتابي المُفضَّل، كأنَّك أغنيتي السريَّة، سأحبُّك وكأنك أوَّل العالم وآخره
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
164
احبَبتُك بِطريقة لَم تُترك لِي ولو مَساحة بَسيطة لرؤية غيركِ.
أّمًهّـأّتٌـ لَسِـأّنِ 🎠💤
108
عِندمَا أحببتهُ كُنتَ بّذلكَ الوَقتِ لاَ أطِيقُ أحَدٌ