Go to channel

فَغيابكَ

625
احترق قلبي آلاف المرات، حتى أصبح أسودٌ بهذا الشكل الذي تراه الآن ولا يعجبك