Go to channel

لنوشه ‘ۦ،

422
ومَا الأنثى إلا نسمة رقيقة حساسة تخشى العتاب ويخجلها الملام فَانتبه لها يَا منّ تحبها ويامن تعزها ويامن تجمعك معها صداقه جميله ف الانثي بلسم القلب وكحل العيون الكلام معها متعه والنظر إليها يريح العيون والجلوس معها لا يحتسب بوقت ولا زمان فهي تجبر الخاطر مااجمل هذه الانثي في مشاعرها واحساسها فهي أجمل ما خلق ربي